فرحة امل

ازيكم وحشتوني بجد


انا حسة زي ما اكون كنت مسفرة مكان بعيد ورجت بعد طول غياب


بجد وحشتوني كلكو بدون زكر اسماء عشان محدش يزعل


بس في وحدة بجد وحشتني


مقتطفات من حياة فتاة


انا فرحانة والفرحة مش سيعاني


********************************************************






قالت يومــاً :

حين أكبر سيتغير الحال ..

محال أن أبقى شقيه محال ..

فأنا أملك الصدق وبراءة الأحلام وَ الآمال ..

ومن حولي سيتغيرون حتماً فدوام الحال من المحال ..

***************

كبرت تلك الطفلة الشقيه ..

فأبصرت عالماً ..

الكذب فيه شيء من الذكاء ..

والطيبه والمحبة والإحسان ضرباً من الغباء ..

لا صدق لا حب لا إخلاص لا وفاء ..

لا صداقة لا قرابة لا عطف لا إخاء ..

فأيقنت أنها هربت من شقاء إلى شقاء ..

كُل شيء في الحياة ضدها ..

حتى الأصدقاء ............

****************

مسكينه هذه الشقيه .. !

تظن أن في الحياة سعادة أبديه ..

كُل شيء يخذلها ..

حظها وقدرها وأحلامها الوردية ..

لم تعرف الحُب يوماً فأمام قلبها سدود حجريه ..

لاتجرأ يوماً أن تعترض فقدرها لابد أن ترتضيه ..

بكل مافية ............

*****************

وحين أبصرت الأمــل في عيون صديقة عمرها ..

لعب القدر دوره ففرق القلوب عن بعضها ..

فنست الصديقة صديقتها وتمادت في تجاهلها ..

وأعلنت أن لا صداقه في الحياة يطول أجلها ..

فتركتها لوحدتها وغربتها وشيء من بحور حزنها .....

****************

على عتبة نافذة غرفتها .. !

سالت دمعتها ..

و استسلمت لوحدتها ..

وزفرت زفرة من صدرها ..

شقت الصمت في الليل ..

وماكان لأحد أن يسمعها ..

فهي الوحيدة في هذا الليل تبكي حياتها وقدرها ..

***************

أتعرفون من هذه الفتاة الشقيه ..؟؟
إنها أنـــــــا ..

غيمه من وفاء في زمن قل فيه الوفاء ..

أرتحلت السعادة عن دروبي ..

وتاهت في الصحراء ..

عشت وحيده ..

وسأبقى للحزن عنوان وللشقاء ..

لكني سأكون دوماً وأبداً غيمه لا تمطر إلا وفــاء ..

ان دوام الحال من المحال

**************


بصراحة مش اناالكتبة الموضوع
لكن هوة ده الكلام الكان نفسي اقولو




خبر هام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اليكم نشرة التاسعة


تتتتتتتا


لقد اعلند وزارة مقتطفات بالانقطاع عن رؤية المدونة


لفترة نتمنى ان لا تجاوز الاسبوعان


وذالك لظروف خارجة عن ارادتها


وهي انها سوف تبدا الامتحانات


املين من الله التوفيق لها


واملين منكم الدعاء لها عقب كل صلاة


وهنا قد انتهت نشرة التاسعة


منتظرين نشرة التاسعة الى ربع


الهم وفق كل من في الامتحانات


وكل ذي دائقة


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ستعود غزة حرة منتصرة


فتاة من غزة

كنت اعيش حياة سعيدة


في ظل اهلي واسرتي


حياة لا يضاهي مثيل


كنت العب مع صديقاتي في ساحة منزلنا


وفجاة وفي وسط العب


شعرنا بهزات ارضا


ولاكنها سكنت بعد فترة


وعدنا للعب


ولكنها فجاة عادت مرة اخرى


ولكن كانت هذه المرة اشد وفوجئنا


بقنابل وجيوش اسرائيلية


تدخل علينا الى المنزل اخذت كل ممتلكانتنا قتلوا ابي واخذوا امي

وظللت انا واختي نبكي لا نعلم ماذا نفعل


جلسنا في غرفة صغيرة


مظلمة لا نعلم ماذا يحدث في الخارج

وجلسنا هكذا ما يقارب خمسة ايام وبعدها

ثم خرجنا نهتف ونقول


ستعودي يا غزة حرة منتصرة


ستعودي يا غزة حرة منتصرة

وانا اناشد كل من في الخارج ان ياتي الينا ليحررنا من ايدي المعتدين
يا رب ترجع غزة حرة بسرعة
قادمون يا غزة نعيد الكرامة والعزة
نرد الزل والاهانة فلا محبة بيننا وبينهم ولا معزة
لن نصمد بعد الان لقد ان الاوان
لننقذك من ايديهم ونعيد لك الامان
انهم قد اهانونا هاجمونا وقاتلونا
سنذيقهم العذاب لقد انلهم ان يطيعونا
سنعد الجيوش ونحارب هم مجرد سناجب
سنستعد منذ الان سنعد اسلحة وقارب
يا جيوش المسلمين قاتلوا المجرمين
سارقوا الاراضي سارقوا فلسطين
الف جريح ومئة قتيل اليس هنالك اي سبيل
لكي تعود لنا غزة بلى ان الصبر جميل
ملاحظة:
القصيدة ده بتاعت واحدة من صحبات المدونات لكن مادرش اقول على اسمها