شهر الجنان

تذكروا معي ماذا قبل العيد؟
نعم إنه شهر رمضان.
ذلك الشهر الذي يعاني فيه الكثيرون ممن لا يعرفون النعيم.

نعم النعيم، الصيام نعيم،
كل ألم في جسمك عليه ثواب وكلما غفوت زاد ثوابك
وكلما امتنعت عن قول الألفاظ البذيئة زاد ثوابك.

فهل يوجد خير من هذا النعيم الذي يزيدك ثواباً كل ثانية؟
لا شك أن الإجابة هي لا.
وتكفي اللمة على مائدة الإفطار لتجعل الجحيم نعيم.

حين ترى الابتسامة على الوجوه وترى الجميع يستعدون لسماع صوت المدفع.
الذي يبدو صوته عال ومزعج إلا أنه يبدو للصائم أعذب من تغريد البلابل.

هذا نعيم الدنيا فمهما بدا الصيام متعباً فتأكد أن هذا التعب هو النعيم
وتأكد أنك بهذا النعيم سوف تدخل الجنة،
نعيم الآخرة.فيا أخي المسلم اعلم أن النعيم في الصيام ليس في الطعام.
كل سنة وانتواطيبين

كيف اكون انيقة؟؟

لكي تكوني أنيقة أكثري من أحمر الشفاه وكحل العينين والمسكرة والماكياج
وحاولي أن تظهري شعرك من تحت الحجاب أو تجنبي الحجاب أصلاً.

هكذا ترى الفتيات الأناقة في الملابس الضيقة والألوان الفاقعة ،
هؤلاء هم الذين لا يعرفون معنى الأناقة
إن أناقتك تكمن في إرضائك لربك،في حبه لك،
وفي حجابك ألا تعلمين أن الحجاب هو تاج المرأة المؤمنة .

فأنت يا أختاه إن اتقيت شر التبرج أنت في نظر ربك أميرة متوجة
و إذا شاء ربك لجعلك كذلك ولمتعك في دنياك وآخرتك،
فاتقي غضب الله واكسبي رضاه.
وتأكدي أن كل فتاة أنيقة في الدنيا ستكون قبيحة في الآخرة.

ونصيحة لك : مهما حدث ومهما عانيت اعلمي أن ربك لن يفرض عليك شيئاً مضراً بك

رحلة الا الوراء قليلا


انا رجعت تاني


والحمد لله خلصنا مدرسة


وسفرنا مصر الحقيقة الاسبوع الاول


كان اوحش اسبوع اضيتو في


بتمنى اني ارجع


بس الحمد لله الاحوال بقت تمام وكلوا عال العال


وحشتني اوي المدونة


بس المشكلة اني احتمال اغيب كل شوية


عشان معندناش كمبيوتر في بيتنا


بس ان شاء الله هحاول على قد ما اقدر اني ادخل بسرعة


انا هنزل مواضيع


هيا الحقيقة مش بتعتي بس عجبتني


قلت افدكم بيها واخد ثواب اليعمل بيها


.......................................................

تعالوا معي في رحلة للماضي


حين كنت في بطن أمك جنيناً لا حول لك ولا قوة.


أنت تعلم بالتأكيد كيف أصبحت كما أنت الآن،


نطفة ثم علقة ثم مضغة ثم كسا الله عظامك لحماً


ثم رضيعاً ثم طفلاً ثم صبياً ثم شاباً ثم رجلاً


وها أنت ذا.


قد أصبحت رجلا يافعا.ً


وقد سواك ربك على أكمل وجه.


فماذا يجب أن تفعل الآن؟


بالتأكيد يجب أن تكرس حياتك لله.


ولكن من رحمة ربك،


لم يطلب منك أن تنسى دنياك وتهتم بدينك.


بل طلب منك أن تعبده فقط أن تعبده.


فماذا تنتظر؟! ، هيا اذهب لصلاتك واذكر ربك.