حبيبي





يعيش في عالمه الخاص 

يعشق الصمت الممزوج مع الكثير من الابتسامات الخفيفة 

والقليل من العبوس 

دائماً ما كنت أتسائل. في ماذا يفكر اثناء هذا الصمت الطويل 

أجده في بعض الاحيان ينظر في وجهي

وحين المحه يدير وجهه بعيدا 

فابتسم ابتسامة خجل 

وعلى الرغم من الاختلافات الكثيرة بيننا في كثير من الامور

الا اننا نلتقي في عالم الوحدة والصمت مع اختلاف طريقته 

صمتي ممتزج بهِ وبذكرياته 

كلما حاولت نسيانه اجد ما يجذبني له اكثر 

وكلما حاولت الهروب منه تجمعنا الايام اكثر من السابق

حاولت ان انظر الى عيوبه على امل ان تنقذني من أحلامي 

ومع هذا لازلت كما أنا 

اعشق كل شيء فيه

ابتسامته 

ضحكته 

حديثه 

وحتى غضبه 

لكم اتمنى ان ادخل الى عالمه 

واكتشف خفاياه واسراره 

دائما احاول تتبع اخباره 

والاستماع الى حديث 

اركز في احلامه وامنياته 

ما يحب وما يكره 

طريقة اكله وطعامه المفضل 

لونه المفضل 

وحتى صديقه المفضل 

احب النظر الى وجهه 

واحب العيش معه الى الابد 

صدمة




لمست فيك الشخص الملتزم ذو الاخلاق الكريمة


رايت فيك الحب المخلص البريء والجنوني في كثيرمن الاحيان 


ورايت فيك المثالية العالية


ولكنك رحلت بعيدا وغيرتك المسافات وبعد المكان والسفر


وتبدلت هذه الشخصية فلم تعد شخصيتي المثالية ولا حبي البريء


فالان حان موعد رحيلي


سارحل حاملة قلبي المنصدم


املة ان تكون رحلة ذهاب بلا عودة